نزوح جماعي للاعبي المغرب التطواني نحو أندية مغربية بسبب الإحباط.

wait... مشاهدة
نزوح جماعي للاعبي المغرب التطواني نحو أندية مغربية بسبب الإحباط.

بات العديد من لاعبي فريق المغرب التطواني لكرة القدم يفضلون الرحيل عن ناديهم الأم لمجموعة من الأسباب الموضوعية ، بعد أن كان العديد من نجوم الكرة الوطنية تحلم وتطمح إلى حمل قميص فريق الماط في السنوات القليلة الماضية، بفضل التسيير الاحترافي الكبير الذي شهده النادي على عهد الرئيس السابق عبد المالك أبرون، الذي يعتبر أول من رفع أجور ومنح وصفقات انتقال اللاعبين بالبطولة الوطنية .

أسماء عديدة اختارت اللعب لغير الفريق التطواني نتيجة عدم تمكينها من مستحقاتها في الآجال المحددة، وخير دليل ما أقدم علية اللاعب زيد كروش الذي فضل التخلي عن مستحقاته العالقة لدى النادي مقابل الحصول على أوراقه حتى يصبح حرا طليقا، وكذا يفضل النجم الصاعد زكريا الوردي اللعب لفريق الرجاء الرياضي لأنه يرى ان مستقبله بنادي الماط لن يحقق حلمه ، وأمثال هؤلاء اللاعبين كثر منهم من رحل ومنهم من ينتظر الفرصة للرحيل.

إعلان المكتب المسير لفريق المغرب التطواني عن سقف طموحه والتي تعاكس أمل وتطلعات الجماهير التطوانية في ان يظل الفريق خلال الموسم الجاري بقسم الكبار أحد أكبر الأسباب التي عجلت ببحث هؤلاء اللاعبين عن أندية ذات طموحات كبيرة حتى تجد موطئ قدم لها رفقة الكبار وتجني ألقابا وطنية وقارية تحقق أحلامها، لأنهم كانوا يأملون اللعب ضمن فريق المغرب التطواني، الذي عهدوه يلعب كرة التيكي تاكا التطوانية، والذي ميزته عن باقي الأندية المغربية، وأيضا الفريق الذي أحرز على بطولتين احترافية وخاض التجربة الإفريقية بكل نجاح واستطاع ان يصبح ضمن الفرق التي يحسب لها ألف حساب ضمن أندية النخبة.

وعموما وقياسا على ما كتبه المدير الإعلامي للفريق التطواني من تحليله في حروفه الصغيرة الأخيرة والتي قال بالحرف ” وهي ضغوطات أخرى لا تقل مكرا وخداعا، تستغل طموح جمهور مشروع، يريد بطلا ولو في الحلم” نقول أن طموح اللاعبين بدوره مشرع لأنهم يريدون اللعب ضمن فريق بطل ولو في الحلم.

2019-01-06 2019-01-06
nabil
error: