الأستاذ عادل أسلمان : مشروع تهيئة واد مرتيل له انعكاسات إيجابية على الوسط البيئي

wait... مشاهدة
الأستاذ عادل أسلمان : مشروع تهيئة واد مرتيل له انعكاسات إيجابية على الوسط البيئي

هالة أنفو

يرى الأستاذ  الباحث  بكلية العلوم بتطوان عادل أسلمان وهو رئيس المركز المتوسطي للبيئة والتنمية على أن مشروع تهيئة واد مرتيل له انعكاسات إيجابية على مستوى عيش ساكنة مدينة تطوان ، وذلك عبر القضاء على التلوث وما كان يشكله من مخاطر على السكان وعلى الوسط الطبيعي، ومن خلال الوقاية من الفيضانات التي كانت تعرفها المنطقة بين الحين والأخر، والمزيد من التفاصيل في هذا الحوار:

. أين تكمن أهمية مشروع تهيئة واد مرتيل أو المعروف بواد المحنش؟

.. مشروع تهيئة واد المحنش تكمن أهميته من خلال ثلاث محاور رئيسية :

المحور الأول وهو يتعلق بتصفية مياه الواد، بحيث من قبل كانت المياه العادمة للأحياء المجاورة من خلال قنوات تصريف مياه التطهير السائل تصب مباشرة  في الوادي  بدون أدنى معالجة ، وهو ما كان يشكل خطرا بيئيا على الوسط الطبيعي للمنطقة ، وله انعكاسات خطيرة على السلامة الصحية للسكان ، وذلك من خلال انبعاث الروائح الكريهة لهذه المياه الملوثة إلى مسافات طويلة تصل إلى الأحياء المجاورة لضفاف الوادي.

وبسبب هذا المشكل ظلت مياه الوادي دائما ملوثة رغم التساقطات المطرية وجريان المياه ، ولكن حاليا تم التغلب على هذا المشكل من خلال الأشغال التي قامت بها شركة أمانديس ، بعد تحويل قنوات المياه العادمة نحو اتجاه أخر ومعالجتها  بشكل أولي عبر محطات التصفية قبل أن تصب في عرض البحر على مسافة طويلة.

المحور الثاني وهو يخص تهيئة ضفاف الوادي ، حيث تم توسيع عرض الواد ، وهو شئ مهم ، وذلك من أجل الوقاية من الفيضانات ، وذلك رغم ارتفاع منسوب المياه خلال موسم التساقطات، حيث أن المياه ستجد فضاءا للتوسع ، وبالتالي الحلول دون وقوع فيضانات مستقبلا.

بالإضافة إلى أن تهيئة الوادي هي حماية للسكان ، حيث أنه في السنوات السابقة كانت ضفاف الوادي عبارة عن أعشاب عشوائية تشكل خطرا على سلامتهم الصحية من خلال انتشار الناموس والباعوض وبعض الزواحف الخطيرة .

وحاليا بعد الأشغال المنجزة في الشطر الأول والثاني من المشروع يمكن للسكان التجول بكل أمان على ضفاف الواد ، حيث مازالت الأشغال جارية لتهيئة كورنيش بالمنطقة يكون فضاءا لممارسة الرياضة.

أما المحور الثالث وهو يتعلق بالملاحة البحرية ، بحيث نطمح أن يكون هذا الواد صالحا للملاحة البحرية ولمرور الزوارق والمراكب السياحية الصغيرة ولممارسة الرياضات البحرية كالجيت سكي مثلا والزوارق الشراعية وغيرها من الأنواع الرياضية الأخرى.

. وماهي الإنعكاسات البيئية لهذا المشروع على الوسط الطبيعي؟

.. مشروع تهيئة واد المحنش له انعكاسات إيجابية على الوسط الطبيعي ، خاصة من خلال توالد الأسماك  من خلال دخول مياه البحر إلى الواد ، وهو ما سيساهم في توالد المزيد من الأسماك بواد المحنش ومرورها إلى البحر الأبيض المتوسط ، بالإضافة إلى عودة أنواع عديدة من الطيور للعيش بضفاف الواد.

. وماهي القيمة المضافة لهذا المشروع لمدينة تطوان؟

.. باستكمال إنجاز المشروع الكبير لتهيئة واد المحنش، ستصبح مدينة تطوان معروفة  بهذا الواد المتميز ، بعدما كانت معروفة فقط بالشواطئ والبحر الأبيض المتوسط ، وبالتالي ستصبح من أهم المدن التي لها جاذبيتها الخاصة والمتميزة على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط ، وذلك على غرار المدن الأوروبية والفرنسية  مثل ليون التي يخترقها نهر لوغول مثلا.

وبالتالي تهيئة واد المحنش سيعطي قيمة مضافة لمدينة تطوان على مستوى السنوات القادمة ، حيث سيصبح واد المحنش من أهم المناطق السياحية والرياضية والترفيهية بمدينة تطوان ، وسيأتي السياح لحجز الفنادق هناك ولممارسة رياضة الغولف والتنس والتنزه على ضفاف الواد .

2019-01-16 2019-01-16
tarik
error: