المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي بتطوان تنظم أيام دراسية حول القطاع التعاوني

wait... مشاهدة
المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي بتطوان تنظم أيام دراسية حول القطاع التعاوني

هالة أنفو

نظمت المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي بتطوان يوم أمس الأربعاء 20 فبراير الجاري أيام دراسية حول القطاع التعاوني ، وذلك بمقر مركز المهن في الصناعة التقليدية ببوجراح .

وقد حضر هذا اللقاء عدد من مسؤولي المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي بتطوان والأطر الإدارية والمشرفين على معهد مهن الصناعة التقليدية وعدد من أعضاء التعاونيات الحرفية في الصناعة التقليدية وقطاعات أخرى.

وخلال هذا اليوم الدراسي تم تقديم عروض ومداخلات حول كيفية تدبير التعاونيات وطرق التسويق التجاري لمنتوج التعاونيات وتدبير الموارد البشرية ودراسة المستجدات القانونية والتشريعية التي صدرت بلادنا والمتعلقة بالتعاونيات والإقتصاد الإجتماعي ، وتم الوقوف كذلك حول دراسة مختلف السبل والطرق الكفيلة من أجل ضمان نجاح هذه التعاونيات على جميع المستويات، خاصة بعد  المكانة التي أصبح يحتلها القطاع التعاوني في الاقتصاد الاجتماعي في المغرب  بعد إصدار قانون رقم 12-112 سنة 2014.

خلال هذا اليوم الدراسي تمت مناقشة عدد من المواضيع منها أثر العمل التعاوني على الحرفيين خاصة الصناع التقليديين ، وماهي نقاط القوة التي يتميز بها، وكيفية النهوض بأوضاع الحرفيين والصناع من خلال العمل التعاوني والتضامني، وكيفية تجاوز مختلف الإكراهات التي يعاني منها هذا القطاع وحدود مساهمته في التنمية المحلية الإقتصادية والإجتماعية ببلادنا.

وحسب معطيات لمكتب تنمية التعاون فإن جهة طنجة – تطوان ـ الحسيمة كانت تحتل المرتبة الثانية وطنيا من حيث عدد التعاونيات، والتي بلغت 1028 تعاونية، أو ما يعادل 9 في المائة من العدد الإجمالي الوطني (12 ألف و22 تعاونية).

وحسب المصدر ذاته فقد بلغ عدد التعاونيات النسائية المتواجدة بجهة طنجة – تطوان، خلال نفس الفترة، 126 تعاونية، تنخرط بها 2079 من النساء، مشيرا إلى أن إقليم العرائش يعد المنطقة الأكثر استقطابا لنشاط التعاونيات النسائية ب44 تعاونية على مستوى جهة طنجة – تطوان.

وحسب طبيعة نشاط التعاونيات تشكل التعاونيات العاملة في المجال الفلاحي نسبة 72 بالمائة من مجموع التعاونيات المتواجدة بجهة طنجة – تطوان ـ الحسيمة  تليها تعاونيات الصناعة التقليدية ب11 في المائة، والتعاونيات السكنية ب6 بالمائة، والتعاونيات العاملة في قطاع النقل ب2 بالمائة.

وأوضح المصدر نفسه، في هذا الإطار، أن تواجد التعاونيات الفلاحية بنسبة مهمة بالمنطقة مرده إلى كون عمالات وأقاليم تطوان وشفشاون والعرائش ووزان تعرف نشاطا فلاحيا مهما.

2019-02-21 2019-02-21
tarik
error: