لقجع مدعو لتشكيل لجنة من التقنيين لمشاهدة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد

wait... مشاهدة
لقجع مدعو لتشكيل لجنة من التقنيين لمشاهدة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد

إنتفضت العديد من الفعاليات التطوانية والعديد من المتتبعين الرياضيين على خلفية نتيجة مباراة الكوكب المراكشي ويوسفية برشيد والتي رأت بأنه كان هناك تهاون من لاعبي ولاد حريز بالنظر للطريقة التي لعبوا بها المباراة والتي تختلف تماما عن الطريقة التي ظهروا بها طيلة أطوار البطولة، وحتى لو سلمنا بأن هذه هي الطريقة التي يلعب بها الفريق الحريزي لكان اليوم ضمن طابور المهددين بالنزول للقسم الثاني وحتى الكوكب الذي فاز في مبارتين متتاليتين والكيفية التي يفوز بها تدعو للإستغراب. هنا نريد أن نرفع اللبس، نحن لا نتهم يوسفية برشيد ” بالبيع والشرا” إنما نتحدث عن التهاون وهو موجود في كرة القدم في كل بقاع العالم، ولكن هذا التهاون جاء على حساب فريق يصارع هو الاخر من أجل البقاء وهو المغرب التطواني الذي أدى الثمن غاليا والذي أصبح يحتل المركز 15 ما يعني أنه دخل مرحلة الإنعاش وهذا حرام على كل الذين يريدون إفساد الروح الرياضية التي يجب العمل بها. كان الجميع سيسكت لو أن يوسفية برشيد أجرت مباراتها بالصورة التي دأبت على تقديمها في مبارياتها سواءا أمام الوداد البيضاوي أو الرجاء والدفاع الجديدي وأولمبيك اسفي وغيرها من المباريات، لكن أن يظهر مشلولا فهذا غير منطقي تماما وحسبنا الله ونعم الوكيل. وهنا نتوجه مباشرة إلى السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المسؤول الأول عن الكرة الوطنية ونحييه بالمناسبة على فوزه على الوداد بعد الترويج لعدة إشاعات عن هذه المباراة لحسن حظه أنه فاز على المنافس على لقب البطولة، ونقول له:” هل يرضيك ما حدث في مباراة الكوكب ويوسفية برشيد ؟ وما خلفتها من ردود فعل لدى المتتبعين الرياضيين في كل مواقع التواصل الإجتماعي؟ وأنت الذي تتشبت بالدفاع عن النزاهة والأخلاق الرياضية في كل مداخلاتك؟ هل تريد أن تفقد البطولة مصداقيتها بمثل هذه السلوكيات؟ وأنت الذي حققت العديد من المكتسبات والإنجازات للكرة المغربية؟ الحل بسيط وسهل السيد الرئيس ندعوك إلى تشكيل لجنة من الأطر التقنية المعروفة بنزاهتها وكفاءتها وتشاهد مباراة الكوكب ويوسفية برشيد وتمنحك تقريرا عنها وبعد ذلك ننتظر منك قرارا شجاعا يمكن أن تكون فيه بطلا ويصفق عليك الجميع. إعلم السيد الرئيس بأن المتضررين سيدافعون عن حقوقهم لدى كل المؤسسات ولا نريد أن تصل القضية لمجلس النواب ونصبح أضحوكة بين البرلمانيين، ننتظر قرارك أنت لأنك أنت المسؤول عن الكرة الوطنية.

2019-05-15 2019-05-15
ennaji
error: