590 مليون درهم حجم المساعدات المالية المقدمة للفلاحين على مستوى جهة طنجة تطوان خلال سنة 2014

wait... مشاهدة
590 مليون درهم حجم المساعدات المالية المقدمة للفلاحين على مستوى جهة طنجة تطوان خلال سنة 2014
Advert test

بلغ حجم  المساعدات المالية المقدمة للفلاحين على مستوى جهة طنجة تطوان خلال سنة 2014 نحو 590 مليون درهم .

واوضح تقرير للمديرية الجهوية لوزارة الفلاحة ،توصلت به وكالة المغرب العربي للانباء ، ان حجم المساعدات المقدمة للفلاحين انتقل من 54 مليون درهم سنة 2008 الى 358 مليون درهم سنة 2012 و 456 مليون درهم سنة 2013 بمعدل زيادة ما بين سنتي 2008 و2014 يوازي 84 مليون درهم سنويا.

وخصصت هذه المساعدات المقدمة للفلاحين خلال سنة 2014 ،حسب المصدر، للتجهيزات الهيدروفلاحية وتحسين عقار الضيعات (نسبة 43 بالمائة من الحجم العام للمساعدات ) ،وتجهيز الضيعات الفلاحية بالجرارات والمعدات الفلاحية (38 بالمائة) وتكثيف الانتاج الحيواني (9 بالمائة ) وغرس الاشجار المثمرة (7 بالمائة) ووحدات تثمين الانتاج الفلاحي (2 بالمائة ) .

وتم على مستوى جهة طنجة تطوان ،في اطار برنامج تطوير السقي الصغير والمتوسط بالمناطق الجبلية المندرج ضمن مخطط المغرب الاخضر،تخصيص 5ر1 مليون درهم لانجاز بنيات تحتية على طول 3 كلم ،مقابل 4 كلم سنة 2013 بقيمة مالية تجاوزت 2 مليون درهم ،و18 كلم سنة 2012 (5ر11 مليون درهم) و36 كلم سنة 2011 (26 مليون درهم ) و5ر21 كلم سنة 2010 (6ر13 مليون درهم) .

وابرز المصدر ان المساعدات المقدمة للفلاحين من طرف صندوق التنمية الفلاحية تهدف عامة الى تشجيع الاستثمارات الفلاحية وتجويد وسائل العمل من خلال توفير التحاليل المخبرية وتسويق وتخزين البذور المعتمدة وغرس الاشجار المثمرة وانشاء وحدات تثمين الانتاج النباتي ،وكذا انعاش وتنويع الصادرات الفلاحية وتوفير الشباك الواقية لحماية زراعة الخضروات تحت البيوت المغطاة ،وتحسين نسل الماشية وانشاء بنايات تربية الماشية واقتناء المعدات الخاصة بتربية الماشية وتوفير مراكز جمع الحليب .

واعتبرت المديرية الجهوية للفلاحة ان الوعاء العقاري العام بالمنطقة  المخصص للانشطة الفلاحية ملائم لديمومة واستقرار الاستثمارات في المجال ،خاصة مع هيمنة الاراضي التي يتوفر أصحابها على ملكيات خاصة (92 بالمائة من الوعاء العقاري العام) ،فيما تبلغ نسبة اراضي الجموع 3 بالمائة و3 بالمائة من اراضي الدولة و2 بالمائة من اراضي الاحباس .

         و م ع

2014-11-28
zaid mohamed