69 حالة إصابة بالسيدا بمدينة تطوان

wait... مشاهدة
69 حالة إصابة بالسيدا بمدينة تطوان

هالة انفو. قالت كريمة شكيري، المكلفة بالتواصل لدى جمعية محاربة السيدا بالمغرب ،بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة داء السيدا، الذي يصادف الفاتح من دجنبر من كل سنة ، أن حوالي 32 ألف شخص في المغرب حامل لفيروس السيدا، وأن أغلبهم لا يدرون بحقيقة إصابتهم بفيروس فقدان المناعة المكتسبة، على أن عدد المتعايشين مع المرض يبلغ 8705 شخصا، جرى تسجيل نصفهم خلال المدة بين 2009 و2013. و أضاف ذات المصدر أن الجمعية تسجيل 3100 حالة إصابة بالفيروس كل سنة، إلا أن 60 بالمائة من المرضى لا يلجون مسالك العلاج إلا والمرض قد أصبح في مراحل متقدمة، في الوقت الذي يظل العلاج المبكر متوفرا بالمجان في المملكة.

و كان فرع الجمعية بطنجة، قد أصدر بلاغا يؤكد إحصاء 265 حالة إصابة بجهة طنجة تطوان، تحتل فيه مدينة طنجة المرتبة الأولى في عدد المصابين بالجهة ، فيما تحتل تطوان المرتبة الثانية بـ 69 حالة، أما باقي الحالات فتوجد في مناطق متفرقة في الجهة.

و أضاف البلاغ أن 72 حالة تتعايش بشكل طبيعي مع المرض بالجهة، مبرزا أنه من بين المصابين هناك 11 إفريقيا و13 طفلا يقل سنهم عن 15 سنة، وامرأتين حاملتين، فيما تم تسجيل وفاة شخصين بسبب عدم وجود المقاومة الكافية لأمراض وعلل أخرى قاسية.

و أكد فرع الجمعية في ختام بلاغه ، أن السنوات الأخيرة عرفت ارتفاعا في نسبة الإصابات لدى النساء، وقد بلغت نسبة إصابتهن الآن ثلاث مرات أكثر مقارنة مع الرجال، مبرزا أن الدراسات التي أنجزتها جمعية محاربة السيدا أكدت أن الأمية هي إحدى أبرز أسباب انتشار فيروس فقدان المناعة بالمغرب، وذلك بسبب غياب الوعي بالوسائل الوقائية. 110px-Red_Ribbon.svg

2014-12-02
zaid mohamed
error: