بعد الإضراب العام الذي خاضته المركزيات النقابية بن كيران يستأنف الحوار الاجتماعي

wait... مشاهدة
بعد الإضراب العام الذي خاضته المركزيات النقابية  بن كيران يستأنف الحوار الاجتماعي

ينتظر أن يلتقي، صباح يوم غد الثلاثاء 2 دجنبر الجاري، عبد الاله بنكيران مع المركزيات النقابية، وذلك بعد أن تم تأجيله في وقت سابق.. وتلقت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حسب ما كشف عنه كاتبها العام نوبير الأموي لأحد المواقع الالكترونية، أمس الأحد دعوة لحضور اجتماع اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد، الذي سيحتضنه مقر رئاسة الحكومة. وقال نوبير الأموي، حسب ذات المصدر، أن الاجتماع لن يقتصر فقط على مناقشة صندوق التقاعد، على اعتبار انه “لا يشكل الملف المطلبي الوحيد للمركزيات النقابية”، مضيفا أن النقابات ستطرح خلال هذا الاجتماع مجموعة من القضايا التي يتضمنها ملفها المطلبي.. و من بين هذه المطالب، يضيف الأموي، “تحسين الدخل والأجور والتعويضات للشغيلة، وحماية الحريات النقابية، وتخفيض الضغط الضريبي عن الأجور، والزيادة في معاشات التقاعد، ثم فتح مفاوضات قطاعية، واحترام القوانين الاجتماعية وفي مقدمتها مدونة الشغل، إضافة إلى تطوير الحماية الاجتماعية”. مصادر أخرى من داخل اللجنة التقنية لإصلاح أنظمة التقاعد أكدت في تصريحات صحفية، أن ممثلي النقابات الثلاث الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل سيحضرون غدا للاجتماع المقرر مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ، استجابة للدعوة التي بعثها إليهم، مضيفة أن المركزيات النقابية الثلاثة متشبثة بعدم عزل ملف التقاعد عن باقي المطالب التي توصلت بها رئاسة الحكومة والتي سيتم طرحها على طاولة النقاش.. وكانت المركزيات النقابية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل،والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية، قد أكدت في بيان سابق، أنها ستطرح خلال هذا الاجتماع مجموعة من القضايا التي يتضمنها ملفها المطلبي وضمنها ” تحسين الدخل والأجور والتعويضات، وتنفيذ بنود اتفاق 26 أبريل 2011، وحماية الحريات النقابية وإلغاء الفصل 288 “، إلى جانب المطالبة بـ”تبني مقاربة تشاركية في ملف التقاعد”، وكذا تخفيض الضغط الضريبي عن الأجور، والزيادة في معاشات التقاعد، وفتح مفاوضات قطاعية.

2014-12-02
admin
error: