من الحائط الأزرق لأحد الزملاء الصحافيين بمجلة الآن …. لماذا خصصنا 3 عقول لإغلاق الآن!

wait... مشاهدة
من الحائط الأزرق لأحد الزملاء الصحافيين بمجلة الآن …. لماذا خصصنا 3 عقول لإغلاق الآن!
Advert test

فهاد الافتتاحية، بتاريخ 2-8 غشت 2013 ، العدد 71 واللي الغلاف فيها كان تحت عنوان : «مولاي هشام، علاقات الأمير» (هذا الملف سبقته «سلسلة ملفات» خصصت للأمير مولاي هشام سنعود لها لا حقا بالتفصيل الممل لنبين كيفاش تخدم الملف وعلاش ولمصلحة من !) السيد مدير النشر، يوسف ججيلي، كيتكلم على كيفاش (بزعمه) أن الأمير هارب من ضرائب وديون خاصو يخلصها للدولة. ويضيف، وهنا نقتبس من الافتتاحية المذكورة : «من بين ما وصلنا إليه من معلومات امتناع الأمير عن دفع المستحقات التي عليه لفائدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بمبلغ 4.032.236,89 درهما لسنة 2013». المشكلة أن هاد السيد اللي كايعطي الدروس فالنزاهة والقانون والمواطنة والدفاع عن مصالح الدولة… لقيناه، هو براسو، ما كايخلصش la cnss للعاملين فالمجلة !!! الأدهى، من بعد ما ووجه بالأمر، قال للعاملين : «آه ما ممخلصهاش. منين غادي نخلصها؟ واش خمسين مليون ساهلة نعطيها !! الأنكى، (كما هو مبين في الصورة)، أن السيد المدير يوسف ججيلي كان كايقتاطع للعاملين بالشركة مستحقات صندوق الضمان الاجتماعي والتأمين على المرض بلا مايخلصهم. أكثر من ذلك، كان كايعطينا des bulltins de paie فيها أنه كيخلص جميع المستحقات (ما عرفناش آش كايقول القانون على هادشي: واش هو نصب، ولا احتيال…) إلى أن اكتشفنا الأمر بالصدفة بعد أن أجرى أحد الزملاء عملية جراحية فاقت تكاليفها 15000 درهم ليفاجأ بأنه لا حق له في التعويض !!!! ما هو مؤكد، التهرب من مستحقات «صندوق الضمان الاجتماعي» هي جريمة يعاقب عليها القانون بشدة، والكل لازال يتذكر ما وقع لأسبوعية le journal، لكن، ما ليس مفهوما، كيف لشخص، هو أول من يخرق القانون، أن يعطي الدروس في النزاهة والدفاع عن حقوق العاملين ؟!

2014-12-05
zaid mohamed