السكن بالحي الجامعي في تطوان … معاناة حقيقية للطلبة المتحدرين من الأٌقاليم والمدن المجاورة

wait... مشاهدة
السكن بالحي الجامعي في تطوان … معاناة حقيقية للطلبة المتحدرين من الأٌقاليم والمدن المجاورة

تطرح مسألة استفادة الطلبة من الإيواء داخل منشأة الحي الجامعي بتطوان صعوبات كبيرة بالنظر إلى الطاقة الاستيعابية المحدودة لهذه المؤسسة بالنظر إلى الأعداد المتزايدة في عدد الطلبات من طرف طلبة يتحدرون من مختلف المناطق المحيطة بولاية تطوان، والمدن المجاورة لها، ابتداء من الحسيمة وشفشاون وعمالة إقليم وزان وإقليم فحص أنجرة وإقليم العرائش ومدينة القصر الكبير. واستنادا إلى تصريح لمسؤول بمصلحة الشؤون الطلابية بالحي الجامعي بتطوان خص به جريدة هالة أنفو الإخبارية ، فإن الطاقة الإيوائية الإجمالية للحي الجامعي الكائن بحي المطار تصل إلى 1350 سرير بالنسبة للإناث و440 سرير بالنسبة للذكور. وفي هذا الصدد أوضح ذات المتحدث أن عدد طلبات الاستفادة من الإيواء داخل الحي الجامعي هذه السنة وصلت إلى 900 طلب بالنسبة للذكور، و 550 طلب بالنسبة للإناث، في حين كان عدد الأسرة الشاغرة فقط 412 بالنسبة للإناث، و110 بالنسبة للذكور، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، مما يعني عدم استفاء العرض الإيوائي الذي تقدمه مؤسسة الحي الجامعي للطلب الكبير الذي تتوصل به. علاوة على ذلك أوضح المتحدث على أن عملية توزيع الأسرة تتحكم فيها اعتبارات تربوية ومجاليه ومؤسساتية ، فالنسبة للاعتبار الأول تتم دراسة الطلب المقدم إلى إدارة الحي الجامعي استنادا إلى النقط المحصل عليها والحالة الاجتماعية للطالب، أما بالنسبة للاعتبار المجالي فهناك كوطا محددة لكل إقليم تابع للحيز الجغرافي لجهة طنجة تطوان والمدن المجاورة لها، أم بالنسبة للاعتبار الثالث فهناك توزع حسب المؤسسات والكليات والمعاهد المتواجدة والتي ليست بالضرورة كلها تابعة لجامعة عبد المالك السعدي، وكمثال على ذلك فالكلية المتعددة التخصصات رغم العدد الكبير من الطلبة المسجلين بها تكون حصتها 3 طلبة من القصر الكبير فقط.

2014-12-09
admin
error: