استشهاد وزير شؤون الجدار والاستيطان الفلسطيني زياد ابو عين في مواجهات مع قوات الإحتلال في رام الله.

wait... مشاهدة
استشهاد وزير شؤون الجدار والاستيطان الفلسطيني زياد ابو عين في مواجهات مع قوات الإحتلال في رام الله.

هالة أنفو .

استشهد يومه الأربعاء عاشر دجنبر الجاري برام الله بالضفة الغربية بفلسطين ، وزير شؤون الجدار والاستيطان في الحكومة الفلسطينية زياد ابو عين ، في مواجهات مع قوات الاحتلال. و بحسب مصادر إعلامية ، فإن أبو عين استشهد جاء جرّاء استنشاقه الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال باتجاه تظاهرة ضد الإستيطان، بينما أكدت مصادر أمنية وطبية أن ابو عين استشهد بعدما ضربه جنود الاحتلال بأعقاب البنادق على صدره، في وقت قالت فيه وكالة رويترز إن الوزير استشهد نتيجة تعرضه للاعتداء بالضرب من قبل جنود الإحتلال. ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس جريمة قتل الوزير ابو عين بالبربرية وتوعد الإحتلال بالمحاكمة، معلناً الحداد لمدة ثلاثة أيام، في وقت اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن ما تعرض له الشهيد أبو عين”إرهاب دولة يجب التصدي له فوراً”. ونعت حركة “حماس” الشهيد ابو عين ودعت لوقف التنسيق الأمني مع سلطات الإحتلال. و يعتبر أبو عين أحد قيادات الثورة الفلسطينية التاريخيين و كان يشغل قيد حياته عضوا بالمجلس الثوري لحركة فتح ، كما شغل منصب وكيل وزارة الأسرى منذ العام 2003 ، وقبلها شغل منصب مدير عام هيئة الرقابة العامة التي انيط بها محاربة الفساد وتقييم أداء السلطة الوطنية الفلسطينية ، كذلك انتخب رئيساً لرابطة المقاتلين في المحافظات الشمالية وعضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح ، ورئيس اتحاد الصناعيين الفلسطينيين ومسؤول ملف الرقابة الحركية بحركة فتح و قبل إستشهاده تكلف بملف الرقابة الحركية بالمجلس الثوري . و عن مساره النضالي فقد اعتقل ابو عين في العام 1977 أثناء ترؤسه اتحاد شباب فلسطين داخل فلسطين ، وفي العام 1979 أعيد اعتقاله في الولايات المتحدة الأميركية بعد مطاردة ساخنة من قبل الموساد والمخابرات الأميركية بتهمة القيام بعمليات مسلحة أدّت الى قتل وجرح العشرات من الاسرائيليين .

2014-12-10
zaid mohamed
error: