افتتاح الدورة الثالثة للأيام الاقتصادية لتطوان “رؤية 2020 السياحية ودورها في التنمية الجهوية”

wait... مشاهدة
افتتاح الدورة الثالثة للأيام الاقتصادية لتطوان “رؤية 2020 السياحية ودورها في التنمية الجهوية”
Advert test

هالة أنفو. قال وزير السياحة السيد لحسن حداد، اليوم الجمعة بتطوان، إن جهة طنجة تطوان تتطلع لاستقطاب أزيد من ثلاثة ملايين سائح وفق رؤية 2020، وذلك عبر تسريع و تيرة إنجاز المشاريع ، و تجويد إستقبال السياح في مراكز الحدود و الرفع من الطاقة الإيوائية ،الإستغلال الأمثل والمتكامل للموارد البشرية والطبيعية والثقافية وتعزيز البنيات التحتية الإيوائية والتسويق المحكم للمنتوج المحلي. وأضاف السيد حداد، خلال افتتاح الدورة الثالثة للأيام الاقتصادية لتطوان، التي تنظمها غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لولاية تطوان ، و المجلس الجهوي للسياحة بجهة طنجة تطوان و مندوبية السياحة بولاية تطوان ، تحت شعار رؤية 2020 السياحية و دورها في التنمية الجهوية، أن هدف من هذا اللقاء هو التنمية السياحية بجهة طنجة تطوان ، حيث أنها محطة أساسية للوقوف على الأنجازات المهمة التي تمت في إطار تحقيق رؤية 2020 ، خصوصا فيما يتعلق بالبرامج المهمة التي برمجت بتامودا باي ، مؤكدا أن السياحة بجهة طنجة تطوان تستفيد من إنجاز 127 مشروع سياحي من ضمنها 25 مشروعا مهيكلا، مؤكدا أن الجهة وعلى الرغم من إكراهات تداعيات الأزمة العالمية حققت، خلال الشهور العشرة الأولى من السنة الجارية،سجلت أرقاما مهمة على مستوى الاستقطاب السياحي، تتمثل في ارتفاع عدد ليالي المبيت بنحو 5ر2 بالمائة مقارنة مع ما تحقق خلال نفس الفترة و أبرز الوزير أن جهة الجهة تستقطب أكبر عدد على المستوى الوطني من السياح المغاربة خصوصا منهم المقيمين بالخارج ، مما يحتم ، يقول الوزير ،علينا كمسؤلين التركيز و الإشتغال جدب السياح الأجانب ، إذ تستقطب الجهة فقط 8 في المائة من السياح الأجانب على المستوى الوطني ، خصوصا أن الجهة لا تستثمر الربط البري و البحري بين المغرب و إسبانيا بالشكل الأمثل ، هذا إلى التناقص الحاصل في مجال النقل الجوي بالجهة و الذي وصل إلى ناقص 8 في المائة خلال هاته السنة بالمقارنة مع السنة الماضية ، مما يفرض معالجة هاته الإختلالات . من جانبه أكد السيد عبد اللطيف أفيلال رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بولاية تطوان أن جهة طنجة تطوان حازت قصب السبق في المجال السياحي خلال سنوات السبعينات، غير أن هذا القطاع عرف تراجعا ، في الوقت الذي تتوفر فيه هذه الجهة من المملكة الشريفة على كل المؤهلات التي تمكنها من الحفاظ على مرتبة الريادة فيها. مضيف أن مجالات السبق والريادة لجهة طنجة – تطوان على المستوى الوطني تتجلى في كون مدن وأقاليم هذه الجهة كانت الوجهة السياحية الأولي ببلادنا إذ أن جهة طنجة – تطوان تعد الوجهة السياحية الأولى على مستوى السياحة الداخلية وهي سياحة موسمية لا تتعدى شهران في السنة خلال موسم الصيف.

وعن طموح المهتمين بهدا القطاع أكد رئيس الغرفة أن النهوض بقطاع السياحة وتنميته على مستوى هذه الجهة يمر عبر ضرورة توحيد الجهود وتكثيفها بين مختلف الشركاء والمتدخلين والفاعلين في هذا القطاع برعاية ودعم متواصل من وزارة السياحة لتستعيد هذه المنطقة أمجادها على المستوى السياحي، مشددا في ختام كلمته أن غرفة التجارة والصناعة والخدمات لتطوان رهن إشارة وزارة السياحة والمهنيين وجميع المهتمين بهذا القطاع للانخراط والعمل والمساهمة في أي برنامج عمل يهدف لتنمية قدراتنا السياحية على مستوى جهتنا.

2014-12-12
zaid mohamed