مزارع الكيف المغربي تزجف إلى بروكسيل

wait... مشاهدة
مزارع الكيف المغربي تزجف إلى بروكسيل
Advert test

هالة أنفو. أوردت جريدة *لاكابيتال* البلجيكية في عددها ليوم السبت المنصرم أن عناصر الشرطة الفدرالية البلجيكية تمكنت يوم الخميس 11 دجنبر 2014 من إقتحام بناية متواجدة بشارع فرانسوا-جوزيف نابيز ، التابعة لبلدية اسكاربيك ببروكسيل ، و التي تستعملها جمعية مدنية أغلب منتسبيها من المغاربة ، ل وذلك للإشتباه في إستعمال قبوها لزراعة القنب الهندي .

و أضافت الصحيفة ، أنه بعد اقتحام الشرطة الفدرالية للبناية اكتشفت مزرعة مجهزة بتقنيات و معداث متطورة. إذ تحتوي على ما يقارب على 200 نبتة من الحشيش المغربي .

و زاد المصدر ذاته ، أن الخبر نزل كقطعة ثلج ليس فقط على عمدة بلدية اسكاربيك ، المعروف برهانه على أصوات المغاربة ، بل على اعضاء المجلس البلدي ، و تجاوز هذا الذهول ليصل افراد الجالية المغربية ببروكسيل ، على إعتبار أن اغلب المتهمين هم من اصول مغربية. و خاصة ان الجمعية كانت معروفة في اوساط الجالية المغربية و تستفيد من منح سنوية من فيدرالية والوني بروكيسل.

و نبشت الصحيفة البلجيكية في تاريخ الجمعية ، مؤكدة أنها تأسست منذ حوالي 15 سنة ، و حازت على إعتراف رسمي بها سنة 2010 من طرف فدرالية والوني بروكسيل ، إذ صنفتها هاته الأخيرة كدار للشباب ، مما مكنها من الإستفادة من تمويلات لتغطية مصارفها السنوية ، مؤكدة أنها تنشط في ميدان التكوين و التنشيط ، هذا إلى إسهامها في عقد اتفاقية الشراكة المبرمة بين بلديتي اسكاربيك و الحسيمة بالمغرب . واصفة علاقتها بالمؤسسات الرسمية ببروكسيل بالجيدة .

و في آخر تطورات الحادث ، أكدت الصحيفة أن المجلس البلدي لسكاربيك و في اجتماع طارئ له ليوم الخميس 11 دجنبر الجاري ، قرر باجماع أعضائه تعليق كل اشكال العلاقات مع هذه الجمعية ، و ذلك في إنتظار نتائج التحقيق القضائي . و من شأن هذا الحادث أن يؤثر على صورة العمل الجمعوي ببلجيكا ، خاصة بالنسبة للمتحدرين من أصول مغربية ، سيما و أن مجموعة من هيئات المجتمع المدني بهذا البلد يستفيد من دعم مالي من طرف المؤسسات المنتخبة ببلجيكا .

2014-12-15
zaid mohamed