استثمارات خليجية بميناء طنجة المتوسط تصل إلى 1.1 مليار درهم

wait... مشاهدة
استثمارات خليجية بميناء طنجة المتوسط تصل إلى 1.1 مليار درهم

قام وفد من أطر وموظفي صندوق أبوظبي للتنمية بزيارة ميناء طنجة المتوسط الذي تسعى المملكة المغربية جعله من أكبر موانئ البحر المتوسط ليصبح من أكبر المنافذ البحرية في أفريقيا، ليسهم في دعم القدرة التنافسية لاقتصادها على الصعيد الدولي، وذلك في إطار جولة لتفقد مشاريع الصندوق في المغرب. وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية “نفتخر في صندوق أبوظبي للتنمية بتمويل ودعم العديد من المشاريع الحيوية في المملكة المغربية الشقيقة، ومنها ميناء طنجة المتوسط. وجاء هذا التمويل لإيماننا بالدور الهام الذي تلعبه الموانئ البحرية في التنمية الاقتصادية المستدامة ودورها في تغذية البرامج والمشروعات الحيوية”. وأضاف محمد سيف السويدي إن ” الصندوق قد أسهم في تمويل المشروع بقرض تنموي بقيمة 734.6 مليون درهم وبمنحة حكومية بقيمة 367.3 مليون درهم لتصبح مساهمة دولة الإمارات العربية الإجمالية في المشروع نحو 1.1 مليار درهم”. ومن جانبه صرح محمد أرجوان، المدير العام لطنجة المتوسط الثاني بأن “ميناء طنجة المتوسط أسهم في تحقيق التنمية الشاملة لمدينة طنجة وشمال المغرب، حيث يعمل في الميناء أكثر من 3 آلاف موظف، إضافة إلى خلق 50 ألف وظيفة في المناطق الصناعية المحيطة والمرتبطة بشكل مباشر بأنشطة ميناء طنجة المتوسط” ويذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية ساهم في تمويل 65 مشروعاً تنموياً موزعاً ما بين منح وقروض في المملكة المغربية بقيمة إجماليه تقدر بنحو 7.3 مليارات درهم إماراتي، ويعتبر مشروع ميناء طنجة، ومشروع طريق المدار المتوسطي، والقطار الفائق السرعة، ومستشفى الشيخ زايد، ومشاريع مدينة أصيلة من أبرز المشاريع التنموية، التي أسهم الصندوق بتمويلها في المملكة المغربي. وتجدر الإشارة إلى أن المشروع يتكون من إنشاء ميناء متكامل ذي استخدامات متعددة، يحتوي على مرسى عميق لاستقبال السفن الكبيرة ويتضمن على أرصفة عدة منها أرصفة الحاويات والبضائع المتعددة ورصيف للمسافرين.

2014-12-17 2014-12-17
admin
error: