هذا هو فريق سان لورينزو بطل لبيرتادوريس الذي سيواجه اليوم أوكلاند سيتي في نصف نهائي الموندياليتو

wait... مشاهدة
هذا هو فريق سان لورينزو بطل لبيرتادوريس الذي سيواجه اليوم أوكلاند سيتي في نصف نهائي الموندياليتو

اليوم الأربعاء 17 دجنبر الجاري سيواجه فريق سان لوينزو الأرجنتيني نادي أوكلاند ستي النيوزيلاندي ، وهي المقابلة التي ستجرى بالملعب الكبير بمراكش على الساعة السابعة والنصف، حيث سيواجه بطل أوقيانوسيا المتواضع الذي جاء بثوب الضحية وتحول إلى مفاجأة البطولة بعد تحقيقه انتصارين ضد منافسيه الأفريقيين. سان لورينزو بطل أمريكا الجنوبية القوي الذي يدخل بثوب المرشح في هذه المباراة وحتى للتتويج باللقب، ولكنه سيحتاج للتعامل مع الضغط عند مواجهة منافس متحمس وليس لديه ما يخسره. مرت أربعة أشهر على تتويج كتيبة “إل سيكلون” بلقب ليبرتادوريس الأول في تاريخها بطريقة دراماتيكية، لتنضم أخيراً إلى باقي الفرق الأرجنتينية الكبيرة التي فازت بهذا اللقب القاري. وبعد تحقيق هذا الإنجاز وقع الفريق في فخ الاسترخاء في النصف الثاني من العام، ونتيجة لذلك عانى من تذبذب في الأداء في الدوري الأرجنتيني. بيد أنه في الأشهر الأخيرة، تمكن المدرب المخضرم إدجاردو باوسا، الذي يعود للمشاركة في كأس العالم بعد قيادته ليجا ديبورتيفا دي كيتو إلى المباراة النهائية عام 2008، من إعادة التوازن لخط الوسط بإقحام إنزو كالينسكي وتقديم بعض العروض الجيدة التي أعادت الثقة إلى المجموعة قبل السفر إلى المغرب. بعد وصوله يوم الجمعة إلى مراكش، يبدو أن الفريق الأرجنتيني وجد تشكيلته الأساسية باستثناء مركز واحد فقط في الدفاع (ماريو ييبيس أو ماورو سيتو). أما في منتصف الملعب، فيبدو أن لياندرو رومانيولي، الذي تعافى من الإصابة التي تعرض لها في كعبه في أكتوبر الماضي ، لن يدخل إلى أرضية الملعب حتى الشوط الثاني. وسيكون المنافس هو أوكلاند سيتي الذي يلعب مباراة بمباراة ليصل إلى آفاق جديدة في تاريخه القصير (أكمل في 2014 عامه العاشر). حيث عكست احتفالات اللاعبين في الرباط بفوزهم على المغرب التطواني ووفاق سطيف حجم الإنجاز الذي حققه هذا الفريق شبه محترف الذي لا أحد يعرف سقف أحلامه. الشيء الوحيد المؤكد هو أن كتيبة رامون تريبوليتكس، التي أقصيت أربع مرات من الدور ربع النهائي في خمس مشاركات سابقة، تسافر إلى مراكش محملة بالإنجازات التي تزيّن الآن تاريخ كرة القدم في أوقيانوسيا. فهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها ممثل لهذه القارة إلى الدور قبل النهائي من كأس العالم. والأفضل من ذلك هو أن فريق أوكلاند سيتي يمكن أن يحتفل أيضاً بحصوله على جائزة مليوني دولار على الأقل. هذا وكانت الفرق الأرجنتينية قد فازت تسع مرات بكأس القارات، في نسختها التي كانت تجمع بين بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية، ولكنها لم تفز قط بكأس العالم للأندية. كان بوكا جونيورز (2007) وإستوديانتيس (2009) الممثلين الوحيدين اللذين بلغا النهائي وانهزما أمام ميلان وبرشلونة توالياً. ويأمل سان لورينزو إهداء اللقب العاشر لبلاده في المسابقتين، وهو الرقم الذي يبقى في حوزة البرازيل حتى يومنا هذا. التصريحات

2014-12-17 2014-12-17
admin
error: