الملك يجمد أنشطة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين بعد فضيحة مركب مولاي عبد الله .و يأمر رئيس الحكومة بفتح تحقيق معمق و شامل.

wait... مشاهدة
الملك يجمد أنشطة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين بعد فضيحة مركب مولاي عبد الله .و يأمر رئيس الحكومة بفتح تحقيق معمق و شامل.

هالة أنفو .

لأول مرة في تاريخ الحكومات بالمغرب يعلق عاهل البلاد أنشطة رسمية لوزير مرتبطة بحدث ما  ، حيث أصدر الملك محمد السادس ظهيرة يومه الجمعة 19 دجنبر  الجاري، و على بعد حوالي من 24 ساعة عن إنطلاق نهائي كأس العالم للأندية ، أمرا ملكيا يقضي بتجميد أنشطة محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، وذلك بعد فضيحة عشب مركب مولاي عبد الله بالرباط.

و مما جاء في قصاصة وكالة الأنباء المغرب العربي أنه  على إثر الاختلالات التي طبعت أطوار إحدى المباريات برسم ربع نهاية كأس العالم للأندية لكرة القدم على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تعليماته السامية لرئيس الحكومة لفتح تحقيق معمق وشامل لتحديد المسؤوليات عن هذه الاختلالات.

 

كما أعطى جلالة الملك تعليماته السامية لرئيس الحكومة لتعليق أنشطة وزير الشباب والرياضة المرتبطة بهذه التظاهرة الرياضية الدولية الهامة، ومنها على الخصوص حضوره في المباراة النهائية، وذلك في انتظار نتائج هذا التحقيق.

و جاء هذا القرار الملكي على بعد أقل من 24  ساعة من تصريح رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران الذي أكد عقب المجلس الحكومي أن ما وقع في مركب مولاي عبد الله لا يعتبر كارثة وطنية ، في محاولة لتبرئة ذمة وزيره في الشباب و الرياضة ، و محاولة الدفاع عنه و الإصطفاف في خندق عفا الله عما سلف ،  كما أن القرار الملكي جاء متناغما ما  تداولته وسائل الإعلام مؤخرا من غضبة ملكية على ما وقع بمركب مولاي عبد الله و تقاذف المسؤوليات بين مجموعة من الجهات ، مع محاولات إلصاقها بالحلقات الضعيفة . و هو مايعني أن القادم من الأيام قد يكشف عن مجموعة من الحقائق بعد التدخل الملكي  ، و الحديث عن تكليف الجنرال حسني بنسليمان بتلابيب الملف و إشرافه على التحقيقات .

ففي الوقت الذي كانت تطالب به مجموعة الأصوات السياسية و الرياضية و الإعلامية ، بتحمل الوزير أوزين مسؤولياته السياسية و الأخلاقية و تقديم إستقالته بسبب ماوقع بالرباط ،  إلا أن  هاته المطالبة ووجهت بتعنت الوزير و سكوت الحكومة و رئيسها ، مما دفع بعاهل البلاد و كعادته إلى مشاركة هموم و نبض الشعب المغربي ، و إصدار أوامره  توقيف أنشطة الوزير ، مع إعطاء أوامره السامية  لرئيس الحكومة لفتح تحقيق معمق وشامل لتحديد المسؤوليات عن هذه الاختلالات. مما يعني أن عاهل البلاد مصمم على الوصول إلى الجهة النافذة وراء تشويه سمعة المغرب و إنجازاته و مشاريعه.

2014-12-19
zaid mohamed
error: