الإتحاديون الغاضبون يتريثون في مغادرة سفينة الإتحاد

wait... مشاهدة
الإتحاديون الغاضبون يتريثون في مغادرة سفينة الإتحاد
Advert test

علمت هالة انفو على أن النقاش الذي انطلق اليوم السبت 20 دجنبر الجاري بالدار البيضاء في إطار الجمع العام لتيار الانفتاح والديمقراطية يتجه نحو تأجيل قرار مغادرة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نحو الاتحاد الوطني للقوات الشعبية. .ويأتي هذا التريث بعد تدخل قادة النداء الذي وجهه قادة اتحاديون منهم عبد الواحد الراضي وفتح الله ولعلو وآخرون ، وقالت مصادر من داخل التيار على أن تأجيل الحسم في مصير التيار و اعتماد التريث إلى حين انتظار عقد اللقاء الذي سيجمعهم بإدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد قد وجد هذا النداء أدان صاغية لدى الغاضبين من إدريس لشكر. بوادر هذا التوجه لمح إليها كل من محمد الشامي الذي كشف أن نقاشات مع قادة الاتحاد الوطني انطلقت منذ ستة اشهر وهم يرحبون بالتحاقنا بحزب عبد الله إبراهيم، وقال الشامي في هذا اللقاء على أن مناضلي التيار لم يدخلوا بعد مرحلة النقاش العميق لأن الأمر يتطلب قرار جماعي والمزيد من المشاورات مع كل مكونات والفاعلين في التيار. وهو نفس الموقف الذي أكده دومو حيث أشار إلى أن التيار لم يحدد في السكرتارية اي موقف من البديل المحتمل عكس ما يتم تداوله، مضيفا أن الحالمين بالفكرة الاتحادية الأصيلة يؤمنون بضرورة انبثاق القرار بصفة الجماعية. هذا ومازال المناضلين بتيار الإنفتاح والديمقراطية يواصلون أشغال الجمع العام عبر مناقشة الوضع الحزبي والخيارات اللمكنة للخروج من هذه الأزمة .

2014-12-20 2014-12-20
admin