بعد 6 سنوات من القطيعة بين المغرب و إيران ، وزير خارجية إيران يقترح على الرئيس الإيراني سفيرا جديدا بالرباط

wait... مشاهدة
بعد 6 سنوات من القطيعة بين المغرب و إيران ، وزير خارجية إيران يقترح على الرئيس الإيراني سفيرا جديدا بالرباط
Advert test

هالة أنفو.

كشفت وكالة فارس للأنباء، أمس السبت 20 دجنبر الجاري ، عن مقترح تقدم به وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف إلى الرئيس حسن روحاني لتعيين سبعة سفراء جدد في عدد من البلدان بينها المغرب. ونقلت الوكالة  الشبه الرسمية لجمهورية إيران ، أن روحاني أيد مقترح ظريف الذي يقضي بتعيين سفراء جدد في كل من المغرب وتشيلي وبنجلادش وفنلندا والبرتغال، بالإضافة إلى قنصل في جدة بالسعودية وفرانكفورت بألمانيا. وقالت الوكالة أنه تقرر تعيين محمد تقي مؤيد سفير للجمهورية الإسلامية الايرانية في المغرب، والذي عمل سابقاً سفيراً لايران في تونس وهولندا واليونان.

وسبق لمساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية، حسين أمير عبد اللهيان، في فبراير المنصرم، أن كشف عن اتصال هاتفي جرى بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ونظيره المغربي صلاح الدين مزوار، اتفقا خلاله على ضرورة استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين. وتسعى ايران إلى إعادة ترميم العلاقة التي شهدت توتراً عام 2009 أسفرت في النهاية عن إغلاق سفارة طهران بالرباط ، وذلك  كرد فعل مستند، على خلفية موقف المغرب المتضامن مع البحرين، بعد تصريحات مسؤولين إيرانيين عن أنها المحافظة الـ  14 ، كما اتهمت الرباط سفارة إيران بالنشاط الدعوي للتشييع في المغرب، بسبب ما وصفته بالموقف غير المقبول من جانب إيران ضد المغرب وتدخلها في شؤون البلاد الدينية بحسب بيان  وزارة الخارجية المغربية آنذاك. كما اتهم البيان إيران بـمحاولة تغيير الأسس الجوهرية للهوية المغربية، وتقويض المذهب المالكي السني الذي تتبناه المملكة كما سبق للعلاقات المغربية الإيرانية أن عرفت توترا في عهد الملك الراحل الحسن الثاني في بداية الثمانينات نتيجة إعلان المغرب منح حق اللجوء السياسي للشاه، يضاف إلى ذلك موقف الثوار الإيرانيين من قضية الصحراء المغربية .

2014-12-21
zaid mohamed