بعدما أفرزته صناديق الإقتراع هذا هو الباجي القائد السبسي الذي سيحكم تونس لخمس سنوات

wait... مشاهدة
بعدما أفرزته صناديق الإقتراع  هذا هو الباجي القائد السبسي الذي سيحكم تونس لخمس سنوات

أعلن حزب “نداء تونس” يوم أمس الأحد، على فوز رئيسه الباجي قائد السبسي، بالدورة الثانية لانتخابات الرئاسة التونسية.، ومن المتوقع أن يعلن اليوم الاثنين 22 دجنبر الجاري عن النتائج الرسمية الأولية لعملية الاقتراع. ويدلل التونسيين الباجي بالبجبوج حيث يرون أنه يمثل مرحلة إحياء لزعيم بعدما تخطى الثمانين واحياء سيرة سياسي إنقطع عن الأضواء لنحو عشرين عاما تتلخص في هذا الجمع في المخيال الشعبي بين ثلاثة عناصر : صورة الأب في استعادة ما كان من علاقة مؤسس الجمهورية التونسية بشعبه .. و جعل الرجل قريبا وعاديا بكلمة التدليل تلك.. والقدرة على استعادة هيبة الدولة . وهذه العبقرية تجعل من ” الباجي ” ظاهرة لافتة في السياسة العربية وليس في تونس وحدها. وولد رئيس حركة نداء تونس الباجى قائد السبسى فى 26 نوفمبر 1926 بمنطقة سيدى بوسعيد من الضاحية الشمالية للعاصمة تونس. وهو محام وسياسى تخرج من كلية الحقوق بباريس عام 1950 ليمتهن المحاماة بداية من 1952 قبل ان يتولى عدة مسووليات هامة فى الدولة التونسية بين 1963 و1991 ناضل منذ شبابه في الحزب الحر الدستورى الجديد وبعد الاستقلال عمل كمستشار للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة ثم كمدير إدارة جهوية فى وزارة الداخلية قبل أن يعين سنة 1963 مديرا عاما للامن الوطنى. عين قائد السبسى سنة 1965 وزيرا للداخلية ثم وزيرا للدفاع الوطنى من 1969 الى 1970 قبل تعيينه فى 12 يونيو 1970 سفيرا لتونس بباريس ثم ببون المانيا بداية من 1987. تم تجميد نشاطه فى الحزب الاشتراكى الدستورى عام 1971 على خلفية تأييده اصلاح النظام السياسى قبل ان يطرد منه سنة 1974 لينضم سنة 1978 لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين برئاسة أحمد المستيرى. وتولى فى تلك الفترة ادارة مجلة ديمقراطية المعارضة. عاد قائد السبسى الى الحكومة فى 3 دجنبر 1980 كوزير معتمد لدى الوزير الأول محمد مزالى أنذاك ليعين فى 15 أبرل 1981 وزيرا للخارجية وعرف بدوره الديبلوماسى الهام فى قرار إدانة مجلس الأمن للغارة الجوية الاسرائيلية على مقر منظمة التحرير الفلسطينية فى حمام الشط بالضاحية الجنوبية للعاصمة. انتخب سنة 1989 عضوا بمجلس النواب قبل أن يتقلد منصب رئيس المجلس خلال الفترة الممتدة من 1990 الى 1991 ليعود اثر ذلك إلى ممارسة مهنة المحاماة. عين فى فبراير 2011 وزيرا أول في الحكومة الموقتة التى تم تشكيلها عقب ثورة 14 يناير 2011،وفى يونيو 2012 أعلن عن تأسيس حركة نداء تونس التي تحصلت على 86 مقعدا فى الانتخابات التشريعية التى جرت فى 26 اكتوبر 2014 والباجى قائد السبسى متزوج وأب لأربعة أبناء. الباجي القائد السبسي رجل ذكي ويمتلك ما يكفيث من خبرة والذهاء السياسي بحيث أنه بعد ثلاثة أيام فقط من انتخابات المجلس التأسيسي الذي فاز فيه حزب النهضة الاسلامي بالأكثرية بدا حذرا حين قال سيحكمون .لكن نياتهم عند الله أي الإسلاميين ، وبالفعل سلمهم السلطة في 24 دجنبرمن العام نفسه. لكن بعد أقل من عام بدأ مسيرة معارضة لحكومة النهضة وحكم الترويكا ( إئتلاف بين النهضة وحزب المؤتمر بقيادة الرئيس المؤقت منصف المرزوقي و حزب التكتل بقيادة مصطفي بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي”. وسرعان ما أسس حزب ” نداء تونس ” في العام التالي من عناصر متنافرة من حقوقيين ويساريين قدامي وتجمعيين ( نسبة حزب بن على الحاكم المنحل) وليبراليين ورجال أعمال يتحلقون حول ” كارزميته ” واستدعائة لتراث الدولة الوطنية البورقيبة ومنجزاتها في مجانية التعليم وتحرير المرأة والحداثة. ونجح “قائدالسبسي ” في أن يحول حزبه الوليد إلى القطب الثاني في الحياة السياسية في مواجهة النهضة والاسلاميين وحلفائهم . وهكذا وضع تونس على طريق نظام الحزبين الكبيرين( النداء والنهضة) وهو أمر يروق للأوروبيين .

2014-12-22
admin
error: