فضيحة مركب مولاي عبد الله بالرباط تتسلل إلى بيت الحركة الشعبية . الحركة التصحيحية تطالب برأسي العنصر و حليمة العسالي

wait... مشاهدة
فضيحة مركب مولاي عبد الله بالرباط تتسلل إلى بيت الحركة الشعبية . الحركة التصحيحية تطالب برأسي العنصر و حليمة العسالي

هالة أنفو.

إستغل معارضو القيادة الحالية لحزب السنبلة الفضيحة الأخيرة لمركب الأمير مولاي عبد الله ، و تواطؤ القيادة الحزبية و محاولة الإلتفاف حول الوزير محمد أوزين و صهر المرأة الحديدية في الحزب  ، ليشهروا بيانا يطالبون فيه برحيل كل من الأمين العام للحركة رفقة حليمة العسالي عن الحزب .

و قد ربطت الحركة التصحيحية مطالبتها برحيل القياديين بالإخفاقات التي عرفتها الحركة منذ المؤتمر الإندماجي سنة 2006 ، إنطلاقا من إستحقاقات 2009 وصولا للإنتخابات البرلمانية 2011 ، الذي إنتقل فيه الفريق النيابي للحركة من 86 نائبا سنة 2006 إلى 33 نائبا في 2011 .

و إتهمت الحركة التصحيحية ، في بيانها ، القيادة الحالية بتدجينها و ترويضها لجميع المؤسسات الحزبية  ، منها على الخصوص  منظمات المرأة و الشبيــبة و النقابة و شبكة الأطر إلى غيرها من مؤسسات الحزب ، التي أصبحت في  رأي الحركة التصحيحية ، مجرد هياكل وهمية و فارغة دورها التصفيق و التهليل للقيادة.

و شددت  الحركة تصحيحية مطالبتها  برحيل محند العنصر من على رأس الأمانة العامة للحركة الشعبية رفقة حليمة العسالي التي تقود الأمين العام و من خلاله الوزراء الحركيين نحو الهاوية و الضعف على مستوى المشهد السياسي المغربي . ليصل حزب الحركة الشعبية إلى الحالة التي يعيشها اليوم .

و يذكر أن  الحركة التصحيحية تتشكل من عدد كبير من النواب البرلمانيين الحاليين و السابقين و كذا من وزراء سابقين و من أعضاء المكتب السياسي للحزب و أطر الحركة الشعبية و العديد من مناضلي و مناضلات الشبيبة و المرأة و كذا عدد كبير من رؤساء الجماعـات و المنتخبين و الأعيان .

 

2014-12-23 2014-12-23
zaid mohamed
error: