بعد استعمال الغازات المسيلة للدموع إغماءات وجرحى في مواجهات بين الأمن والطلبة بوجدة

wait... مشاهدة
بعد استعمال الغازات المسيلة للدموع  إغماءات وجرحى في مواجهات بين الأمن والطلبة بوجدة

علمت هالة انفو أن الأحداث الدامية التي شهدتها جامعة محمد الأول بوجدة يوم أمس خلفت عشرات الجرحى والإغماءات وسط الطالبات والطلبة ، وذلك نتيجة استعمال قوات الامن للقنابل المسيلة للدموع، الأمر الذي أدى إلى وقوع اختناقات وسط الطلبة زيادة على إصابات بدنية في كلا الطرفين. وأوضحت ولاية الجهة الشرقية أنه بعد استعادة النظام، تم نقل المصابين إلى مستشفى الفارابي بوجدة حيث تلقوا العلاجات الضرورية، باستثناء اثنين من عناصر الشرطة لا يزالان بقسم العمليات الجراحية يتلقيان العلاجات المكثفة. وفي اتصال مع عدد من الطلبة المحتجين فإن أسباب نشوب هذه الأحداث نشبت بعد طلب رئيس جامعة وجدة من قوات الأمن التدخل لفض اعتصام الطلبة الذين كانوا يحتجون على مجموعة من الأمور، منها الولوج إلى الماستر والنقط الموجبة للسقوط. ويتحدث الطلبة عن وجود عدد من الإعتقالات في وسط الطلبة المحتجين فصيل الطلبة القاعديين ، وهو الخبر الذي لم تأكده أي جهة رسمية بمدينة وجدة . ومازال يخيم جو من الخوف والترقب وسط الساحة الجامعية بمدينة وجدة عقب استعمال السلطات الأمنية القوة لتفريق الطلبة المحتجين ، حيث مازال يخيم جو التوتر على الساحة الطلابية .

2014-12-23 2014-12-23
admin