نتائج التحقيق تتجه نحو تورط محمد أوزين في فضيحة مركب مولاي عبد الله بالرباط

wait... مشاهدة
نتائج التحقيق تتجه نحو تورط محمد أوزين في فضيحة مركب مولاي عبد الله بالرباط

هالة أنفو.

أكدت مصادر صحافية أن نتائج التحقيق الموازي، والذي كلف به الجنرال حسني بنسليمان، المفتش العام للدرك الملكي، والرئيس السابق للجامعة الملكية لكرة القدم  بأوامر ملكية ، تصب في إتجاه   تورط وزير الشباب والرياضة، في فضيحة مركب الأمير مولاي عبد الله.

وبحسب المصادر ذاتها فإن نتائج التحقيق و خاصة منها الإستخابراتية تؤكد تجاهل وزير الشباب و الرياضة محمد  أوزين  التقارير الداخلية والتي وجهها له  كل من  الكاتب العام للوزارة ومدير الرياضات، حول عدم جاهزية الملعب، وهو ما تسبب في فضيحة خلال إجراء مباراة ربع نهائي كأس العالم للأندية، مما جعل معه المغرب وصورته أضحوكة أمام العالم، وهو السبب الرئيسي الذي دفع باوزين الى توقيف الثنائي درءا للفضيحة، وابعادهم من الواجهة.

تقرير بنسليمان، يورط كذلك وزارة اوزين في مبالغ مالية قدرتها مصادر مطلعة ب 9 مليار سنتيم تم صرفها بشكل غير قانوني، وأخرى أرسلت الى بنوك عالمية، بالإضافة الى محاباة حظي بها شركات معروفة بقربها الى جهات حزبية واخرى ذات نفوذ.

هذا و ينتظر أن يقدم غدا الأربعاء 24 دجنبر الجاري وزير الداخلية نتائج التحقيق لرئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران ، بحضور وزير المالية ، بعدما كان مقررا أن يقدمه يومه الثلاثاء ، غير أن سفره جارج المغرب أجل تقديم نتائج التقرير .

و على صعيد متصل ، و في شبه إعلان التبرؤ من وزير الشباب و الرياضة ، قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية محند العنصر لدى حلوله ضيفًا على منتدَى وكالة المغرب العربي للأنباء، إذا ما ثبت تورطُّ الوزير أوزِين في فضيحة الملعب، فإنَّ المكتب السياسي لحزب السنبلة هُو الذِي سيتولَى اتخاذ القرار المناسب فِي حقِّه، يؤكد العنصر، “وأيًّا كانتْ النتيجة فإنَّ المسؤوليَّة السياسيَّة ثابتة عند الوزير، كمَا أنَّها قدْ تكون ممتدة إلى الحكومة بأكملها، لكننِّي لا أحملُ رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أيَّة مسؤوليَّة في القضيَّة“.

2014-12-23
zaid mohamed
error: