اليوم قد يحسم في مصير أوزين مكالمات أوزين مع الشركات المعنية بالصفقة تشير إلى علمه بالحالة السيئة للملعب

wait... مشاهدة
اليوم قد يحسم في مصير أوزين   مكالمات أوزين مع الشركات المعنية بالصفقة تشير إلى علمه بالحالة السيئة للملعب

من المنتظر أن يحسم اليوم في مصير الوزير أوزين خلال انعقاد المجلس الحكومي وبعد الإطلاع والإستماع إلى خلاصات التحقيق الذي اجري في الموضوع، علمت “هالة انفوا ” أن المحققين المكلفين بصياغة نتائج التحقيق الذي أنجزته اللجنة الوزارية المكلفة بالتدقيق في فضيحة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط استمعت إلى المكالمات الهاتفية التي كان يجريها الوزير أوزين مع الشركات المعنية بتهيئة المركب الرياضي ، وتفيد مضامين هذه المكالمات على ان الوزير أوزين كان على علم واطلاع بالمشاكل التي يعرفها الملعب ورغم ذلك لم يقوم كوزير بإصلاح هذه الإختلالات .، المحققين استمعوا إلى شهادات المدراء والشركات المعنية بالصفقة. وعلمت “هالة انفو ” أن الوزير أوزين ربما قد يكون أمام خيارين إما الإقالة أو أن يخير على تقديم استقالته حفاظا على ماء الوجه. إذ يسير التحقيق الذي اعدته اللجنة الوزارية في اتجاه تحميل الوزير اوزين مسؤولية هذه الفضيحة التي لحقت ضررا وشوهت سمعة وصورة بلادنا على المستوى الدولي خاصة وأن هذه الفضيحة نقلتها مباشرة 80 فضائية عالمية . أيضا يسير في اتجاه تحميل مسؤوليته عن هذه الفضيحة التي أضرت بسمعة ومصادقية بلادنا المغرب ، اللجنة استندت في تقريرها على. شهادات المدراء والشركات المعنية بالصفقة و بات في حكم المؤكد ان وزير الشباب والرياضة محمد اوزين سيودع مكتبه بوزارة الشباب والرياضة بحي أكدال بعدما مضت خلاصات التحقيق الذي أنجزته اللجنة الوزارية المكلفة بالتدقيق في خبايا فضيحة عشب مركب مولاي عبد الله بالرباط في اتجاه تحميل الوزير الحركي مسؤولية الفضيحة التي جرت على المغرب سخرية العالم. مصادر مقربة من التحقيق أكدت أن خلاصات التحقيق تمضي في اتجاه تحميل اوزين مسؤولية فضيحة العشب، مضيفة ان المعطيات التي تجمعت لدى اللجنة “والمستندة الى شهادات المدراء والشركات المعنية بالصفقة، الى جانب مضامين بعض المكالمات، تفيد ان الوزير كان يعلم بالمشاكل التي يعرفها المركب ولم يقم بدوره كوزير في تقويم الاختلالات السائدة”. وقالت مصادر قريبة من الحكومة ان “امر اوزين سيقضى قريبا”، مضيفة ان “نتائج التحقيق سيعلن عنها في القريب العاجل وان الاتجاه العام يذهب في سياق تحميله المسؤولية وإقالته اذا لم يقدم استقالته”.

2014-12-25
admin
error: