بيان الإتحاد الوطني لطلبة المغرب ،كلية العلوم بتطوان

wait... مشاهدة
بيان الإتحاد الوطني لطلبة المغرب ،كلية العلوم بتطوان

تحية نضالية عالية من داخل إطارنا العتيد الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، تحية الصمود والإجلال لكل الشرفاء، تحية المجد والخلود لكل شهداء الحرية، الحرية ثم الحرية لكل المعتقلين، تحية لكافة الجماهير الطلابية. نعلن تضامننا المبدئي واللامشروط مع طلبة موقع وجدة الصامد، نشجب وندين التدخل الهمجي في حق الطلبة من طرف قوى القمع. وبعد، عرفت الساحة الجامعية المغربية وبالخصوص جامعة عبد المالك السعدي كلية العلوم ـ تطوان ـ منذ بداية الموسم الحالي جوًّا من الاحتقان حيث يخوض الطلبة المجازون منذ 27-10-2014 إلى حدود الساعة حتى تحقيق مطلبهم المنشود والمشروع ، احتجاجات من أجل متابعة دراستهم وتكوينهم بسلك الماستر، كل هاته المدة لقيت أذانا صمّاء وتماطلا من طرف الجهات المسؤولة. نذكر الرأي العام أن السنة الفارطة عرفت كلية العلوم بتطوان نفس المشكل وأقدمت الإدارة على حلّه بعد ضغط من الطلبة بمظاهرات واحتجاجات متواصلة، كانت نتيجتها زيادة في عدد المقاعد التي تجاوزت 75 مقعدًا في إحدى مسالك شعبة الفيزياء و120 مقعدًا في شعبة السياحة (60 مقعدًا في كل فوج). وقد تمخضت هذه التوترات نتيجة مجموعة من العراقيل ونخص بالذكر: – تزايد عدد الطلبة الحاصلين على الإجازة بيد أن عدد المقاعد بقيت على حالها. – النقص في عدد الأطر. – فقدان شهادة الإجازة لمصداقيتها في جل الميادين العلمية والمهنية. – عدم احترام النسبة المئوية للطلبة المحليين مع العلم أن الجامعات الأخرى تضمن لطلابها أكثر من 75% من المقاعد. كل هذه الأسباب المذكورة وما خفي منها كان أعظم هي سبب ما تمخض عنه من اشكالات وحراك في صفوف الطلبة المجازين الذين بات مصيرهم في خبر كان، وهذا طبيعي في ظلّ السياسات الممنهجة من طرف الدولة من قبيل خوصصة قطاع التعليم العالي ونهجها سياسة الإقصاء في حق الطلبة. لقد لوقي الطلبة المجازون بنوع من الإهمال والتماطل واللامبالاة، وقد مورس في حقهم نوع من الترهيب من قبل المسؤولين، علاوة على كل هذه الممارسات ينضاف الإرهاق والتعب وتراكم شهرين من الانتظار والعناء النفسي كل هذا اسفرعن سقوط بعض الطلبة مغما عليهم وتدهور في حالتهم الصحية. وعليه نبلغ الرأي العام ما يلي: • استنكارنا وتنديدنا الواسع لسياسة التماطل والتهميش. • إدانتنا لكل الممارسات الترهيبية الممنهجة في حق الطالب. • استمرارنا في معركتنا حتى تحقيق المطلب العادل والمشروع. • تشبتنا بحقنا في الدراسة. • تخصيص مسالك إضافية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة المجازين. • تحميلنا المسؤولية لما آلت وستؤول إليه الأوضاع لكل الأطراف المعنية بالأمر في حالة عدم الاستجابة. تطوان في 25 دجنبر 2014 عاش الإتحاد الوطني صامدًا ومناضلاً

2014-12-26 2014-12-26
zaid mohamed
error: