ندرة الموارد المائية و تحلية ماء البحر و مشكل تسويق المنتوجات الفلاحية، أبرز ما تم تداوله في اجتماع الغرفة الفلاحية الجهوية بجهة سوس ماسة درعة

wait... مشاهدة
ندرة الموارد المائية و تحلية ماء البحر و مشكل تسويق المنتوجات الفلاحية، أبرز ما تم تداوله في اجتماع الغرفة الفلاحية الجهوية بجهة سوس ماسة درعة

شكل اجتماع الغرفة الفلاحية الجهوية بجهة سوس ماسة درعة في دورتها لعادية المنعقدة يوم الأربعاء 24 دجنبر 2014 بمدينة أكَادير،فرصة ثمينة لمناقشة مجموعة من القضايا التي لازالت تؤرق معظم الفلاحين المنتجين و المصدرين للخضر و الحوامض على حد سواء.

و لعل أبرز الموضوعات التي استأثرت باهتمام المسؤولين بالجهة في كلماتهم بالمناسبة، تلك المتعلقة بندرة الموارد المائية بالجهة،مما جعل العديد من المناطق تشكو من هذه القلة نتيجة توالي سنوات الجفاف بالجهة كظاهرة هيكلية لا يمكن الحد من تداعياتها على الأقل إلا بإنجاز مشروع تحلية ما البحر لأغراض فلاحية من أجل التخفيف من الضغط على مياه سد مولاي عبدالله بأكادير إداوتنان و سد عبد المومن والمختار السوسي بتارودانت و يوسف بن تاشفين باشتوكة أيت باها

و في هذا الإطار شددت كلمة والي جهة سوس ماسة درعة محمد اليزيد زلو على ضرورة التعامل مع هذه الإكراهات التي تواجهها الفلاحة بالجهة بنوع من الحكمة من أجل حسن استغلال الماء بدون إفراط بالرغم من ارتفاع حقينة السدود خلال التساقطات المطرية الأخيرة و التعجيل بإخراج مشروع تحلية ماء البحر إلى حيز الوجود في متم سنة 2017، لتكون المحطة جاهزة و قادرة على تلبية حاجيات الفلاحة من ماء السقي.

و طالب المتدخلون  من الغرفة الفلاحية الجهوية المزيد من التكوين و التأطير في صفوف الفلاحين في سياق الرفع من القدرات المهنية للمنتجين و المصدرين،و إنجاح برامج مخطط المغرب الأخضر،لأن الهدف من كل هذا هو تطوير الإنتاج الفلاحي بالجهة من جانب و حسن تسويقه بالسوق الداخلية و الخارجية من جانب آخر، بشرط أن يكون متوفرا على جودة عالية في السوق.

و في نفس الموضوع،تحدثت كلمة رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة إبراهيم حافيدي، حيث ألحت على مسألة تأطير الفلاحين و تكوينهم حتى يكون إنتاجهم الفلاحي مواكبا لحاجيات و متطلبات السوق،لا من حيث الجودة أو تعليب المنتوج و وضعه في صناديق كارتونية مناسبة علما أن الفلاحة عالميا عرفت تطورات مطردة في مجال الإنتاج و الجني والتسويق.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الدورة العادية الثانية للغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة درعة تميزت أنشطتها علاوة على الجلسة الإفتتاحية، بعرض شريط فيديو حول أنشطة الغرفة الفلاحية ما بين الدورتين الأولى و الثانية ، و مناقشة مشروع ميزانية الغرفة برسم سنة 2015،و عرض تقارير اللجن القطاعية و عرض شريط حول وضعية قطاع الحوامض بالجهة و عرض حول وضعية القطاع الفلاحي بالجهة.

عبداللطيف الكامل

2014-12-28
zaid mohamed
error: