حق الفيتو ضد فلسطين

wait... مشاهدة
حق الفيتو ضد فلسطين
Advert test

خالد جفال : فلسطين

البارحة كان موعد التصويت على انهاء الاحتلال الاسرائيلي في فلسطين كان البعض منا نحن ابناء الشعب الفلسطيني يحدوه الامل في نجاح التوصيت لصالح فلسطين والشعب الفلسطيني و عدم استخدام امريكا لحق النقض الفيتو – الذي اعتادت امريكا استخدامه في اي موضوع او قرار يخص القضية الفلسطينية – لقد كان لدينا علم مسبق بنتيجة هذا التصويت كما هي العادة والذي لطالما كان مجحفا – على اقل تقدير – بحق الشعب الفلسطيني . كانت ننيجة التصويت ثمانية اصوات مع، و5 اصوات التزمت الحياد وصوتين ضد وهما كل من امريكا وبريطانيا . إنه على ما يبدو إن حق تقرير المصير والذي ابتدعه رئيس الولايات المتحدة الامريكية الاسبق وودرو ويلسون بعد الحرب العالمية الاولى , قد استثنى الشعب الفلسطيني من قاموسه , وأن هذا الحق قد انهى دورته حول العالم وعندما وصل حودو الاراضي المتحلة , توقف وعاد الى منبعه . إنه من الرغيب والمستهجن هو ليس استخدام امريكا للفيتو او تصويت بريطانيا ضد القرار , انما هو امتناع سويسرا عن التصويت وهي التي تتفاخر بديمقراطيتها و رفاهية شعبها , ان هذا الامتناع يظهر لنا كشعب فلسطيني ولكل شعوب العالم حقيقة هاته الدول التي اظهرت وجهها الحقيقي بعدم التصويت , وان ديمقراطيتهم انما هي ديمقراطية زائفة , وان ما خفي اعظم . كتب رئيس هيئة التحرير في شبكة معا الاخبارية د. ناصر اللحام وقال : ” إن اسرائيل تتحول اليوم الى غصن ناشف في شجرة الامم وهي كمن وقف في المحكمة, واتهمه القضاء بالشرف , ولكنه اخذ البرائة من التهمة . إن الاحلام التي راودت بعض افراد الشعب الفلسطيني ومسؤوليه في نجاح التصويت على قرار انهاء الاحتلال الاسرائيلي وعدم استخدام امريكا او اي من الدول الاخرى للفيتو , اثبتت البارحة انها ليست سوى احلام يقظة لا اكثر و اثبتت ان نتيجة هذا التصويت ما هي الا جزاء من يترك سلاحه ليجلس على كرسي المفاوضات ويلهث خلفها .

2014-12-31 2014-12-31
admin