ماذا أغضب المغرب ، لأجل الإنقلاب في الموقف الرسمي من السيسي و مصر

wait... مشاهدة
ماذا أغضب المغرب ، لأجل الإنقلاب في الموقف الرسمي من السيسي و مصر

هالة أنفو

نقطتان اثنتان أديتا إلى الانقلاب الكبير في الإعلام المغربي الرسمي، والذي بالتأكيد يُعبر عن موقف رسمي للحكومة المغربية، الشيء الأول هو اتجاه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للاعتراف بالكيان الوهمي  البوليساريو ، وهو ما أكده رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية بالدوحة ممدوح المنير، على حسابه على الفيسبوك وأن تلك الأخبار المؤكدة أغضبت صناع القرار  بالمغرب بشدة.

النقطة الثانية التي ساهمت بشكل كبير في هذا الإنقلاب ، تفاعل الإعلام المصري و الهجوم القوي للإعلام المصري   الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس العاهل المغربي لتركيا، و هو ما رد عليه العديد من النشطاء المغربيين والعديد من أفراد الشعب المغربي، بنشر صور للعاهل المغربي مع رجب طيب أردوغان وذلك ردا على ذلك الهجوم الإعلام ، وقد علق الكاتب السعودي الكبير عثمان العمير رئيس تحرير إيلاف الإلكترونية و مالك مجموعة ماروك سوار ،على ما حدث بأنها تغيير كبير في سياسة المغرب ولكنه بالمقابل انتقد بشدة هجوم الإعلام المصري على العاهل المغربي ذلك الهجوم الذي وصل إلى حد التجريح في ذات الملك.

مؤكدا أن ذلك أثار غضب الشعب المغربي بشكل كبير، حيث أنهم يعتبرون الملك خط أحمر ولا يجب الاقتراب منه أو الهجوم عليه، خاصة إذا كان ذلك من إعلام دولة أخرى، ولم يكتفوا بنشر صور العاهل المغربي الرسمية مع أردوغان، ولكنهم نشروا له صور أخرى له وهو يتجول في شوارع تركيا بكل حرية، ويلتقط صورا مع أفراد من الشعب التركي وبدون حراسة معلقين عليها أنه في بلده الثاني تركيا.

و كانت كل من القناة الأولى و الثانية قد وصفتا ما حدث في مصر يوم 3 يوليو عام 2013 بالانقلاب العسكري، الذي قاده عبد الفتاح السيسى ضد الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسى -على حد  تعبير الإعلام الرسمي المغربي -كذلك أعد التليفزيون المغربي تقريرا بعنوان “الآثار السياسية للانقلاب العسكري في مصر”، تحدث هذا التقرير عن المعاناة التي تعيشها مصر، سواء من الناحية الأمنية أو السياسية أو الاقتصادية منذ أحدث  يوليو عام 2013.

لكن المثير هو عدم دخول وكالة المغرب العربي للأنباء في  تصريف هذا الموقف ، لما للوكالة من تأثير على مستوى صنع القرار و تصريفه .

2015-01-03 2015-01-03
zaid mohamed
error: