إشارات ثقافية: الإيزري المغربي (الحلقة الثانية)

wait... مشاهدة
إشارات ثقافية: الإيزري المغربي (الحلقة الثانية)

محمد البالي

    لقي الإيزري ثلاثة أنواع من الاهتمام : الأول شعبي عن طريق الغناء المحتشم في المنازل والحُر في الطبيعة والمُعلن المشهور في الأعراس والمناسبات . أما الاهتمام الثاني فتمثله كتابات استمزاغية منها : ” ملاحظات حول الأدب والشعر عند الريفيين ” ل ل. جوستينار و ” وراء باب الفناء : الحياة اليومية للنساء الريفيات ” ل أورسولا هارت ؛ اهتمت فيه المؤلفة بالرقص في منطقة الريف . وأما الاهتمام الثالث فتمثله كتابات مؤلفين أمازيغ كمحمد شفيق في كتابه ” لمحة عن ثلاثة وثلاثين قرنا من تاريخ الأمازيغية ” أو أنشطة وإصدارات جمعيات ثقافية بالريف وكتابات ودراسات أبناء المنطقة ككتابات محمد الشامي عن ” الذاكرة الشفهية بالريف ” وبلقاسم الجطاري والعمري عبد الرزاق في ” الأدب الأمازيغي بالريف من الشفاهية إلى الكتابة ومأزق الترجمة ” ومحمد أسويق في ” الشعر الأمازيغي القديم : جمالية البلاغة وسؤال الهوية ” و جميل حمداوي في مؤلفات كثيرة منها : ” الشعر بمنطقة الريف – أنطولوجيا وببليوغرافيا ” و ” قراءات في الشعر الأمازيغي بالريف ”  مشترك مع فؤاد أزروال ، دون إغفال بحوث جامعية وسلسلة قراءات ومقالات ودراسات ورقية والكترونية نمثل لها بكتابات سعيد الغربي وبالمشتركة بين اليمني قسوح و عبد المطلب الزيزاري وغيرهم ، فضلا عن مطبوعات الندوات واللقاءات الدراسية .

 رغم هذا التعدد المتنوع ، لن يعثر القارئ على تعريف شامل لهذا النوع الشعري ، وبتجميع مبثوثات مواصفاته – فيما عايناه من كتابات عن الشعر الأمازيغي وبالريف خاصة ، وفيما سمعناه من نصوص عن طريق الرواية والغناء –  يمكن القول أن الإيزري مفرد ازران ، هو ذاك الشعر الشعبي الأمازيغي القديم ، عرفته منطقة الريف قبل الاستقلال واستمر إلى ما بعد مرحلة التدوين ؛ تميّز بطابعه العفوي والارتجالي ، ارتبط بالغناء وأُسنِـد بالرواية الشفهية الفردية والجماعية . وأما مصدره فالذاكرة ؛ بلسان مازيغ ردّدته نساء وتقوّله رجال ، ثم سار في الصحائف بين حروف  ” الأَبَـجَـد ” و” الأَبِـسيد ”  و ” تيفناغ ” .

والإيزري مِلْـك جماعي  لا يعرف قائله ، مشاع بين القبائل والرواة ، ويرجح البعض اعتباره من إبداع المرأة الريفية التي وسمت شخصيتها فنون مختلفة من القول كالشعر والسرد العجائبي ، ومن الرقص والغناء ، ومن التشكيل كوشم الجسد وطرز الزرابي . وأما الرجال فكانت شخصيتهم في أعمال الكسب وفي السياسة والدفاع عن الحوزة وفي شيء من العلم والتفقه . وهي مهام قد تتطلب أسفارا وهجرة أوطان ؛ لذلك غلب على إبداعهم شعر الملاحم .

نماذج:

  • دور المرأة :

        ثوريد طيارا ثوريد ءاتار ثروش         ءافغانت ءاثي ناحجاب ءاتاوشانت ءيوخبوش         ءينا وجيوان ﮔ ءوخام راوزيعاث يا شيت ءوموش.

  • تعريب جميل حمداوي :

        أقبلت الطائرات تشن غاراتها         اخرجن أيتها المتحجبات، واجعلن الكهوف مخابئ         فتركن البيوت لتسكنها القطط .

  • من آثار الحرب الأهلية الاسبانية :

   ءابيس ءابياس نّم ثكّد خاس رمظات

   نشين نزوا غاسبانيا ءانمّث

   ءابيس ءابياس نم ءا عذراس ءازيار

   ءا يابُوليس ماذرار ولّاه عمر ويظهار .

  • تحويل إلى الجملة العربية ( م – ب ) :

   احزمي حزامك وشديه

   نحن رحلنا إلى اسبانيا كي نموت

   احزمي حزامك واعدلي شدّه

   فالجندي والله لن يعود .                                      ( يتبع)

2015-01-07 2015-01-07
zaid mohamed