مدينة شفشاون تستغيث بعلال القادوس

wait... مشاهدة
مدينة شفشاون تستغيث بعلال القادوس

هالة أنفو.

بالرغم من الشكاوى والصيحات لعدد من المواطنين بشفشاون، من العابرين أو المقيمين بزنقة ابن رشد (القريبة من ساحة الاستقلال – قرب مولاي عبدالرحمان الشريف) جراء انفجار إحدى مواسير الماء الصالح للشرب بهذه الزنقة لما يزيد عن أسبوع، إلا أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بشفشاون، وضع في أذنيه القطن،كأن مصالحه بها صمم، وبذلك لم يستجب بشكل عاجل لأداء خدمة عمومية هو المسؤول عنها بالدرجة الأولى، بالرغم من أن عطب انفجار المواسير تدخل ضمن اختصاصاته. وهكذا تسبب إهماله الذي صار متعارف عليه في ضياع كميات كبيرة من الماء.

لهذا من يتحمل مسؤولية ضياع هذا الماء، وهل ينطبق على المكتب الوطني للماء الصالح للشرب مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة…. باعتبار أنه ساهم في ضياع ثروة مائية، فهو لا يبالي ولا يبالي، حتى تحولت الزنقة المذكورة إلى برك مائية يتعذر المرور منها. هذا في الوقت الذي ينتقم فيه هذا المكتب الوطني للماء الصالح للشرب من المواطنين بفواتير خيالية لاستهلاك الماء، حيث هناك الكثير من الأسر لا طاقة لها لأداء تلك الفواتير.

على أي، هل ننادي على علال القادوس لاصلاح تسريب وضياع الماء الصالح للشرب بشفشاون، لأنه هو المنقذ الذي يلبي النداء بلا جزاء ولا شكور. أم ننادي على محمد أوزين وزير الشبيبة والرياضة المعزول  صاحب أشهر كراطة في العالم لتجفيف الزنقة المذكورة.

ولربط المسؤولية بالمحاسبة يتطلع المواطنون بشفشاون إلى متابعة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب على هذا الاهمال، وعلى ضياع الماء الذي يعد ثروة وطنية بإقليم شفشاون.

2015-01-08 2015-01-08
zaid mohamed
error: