الشرطة الاسبانية تطلق الرصاص في أولى أيام التخفيضات بالمعبر الحدودي بمدينة سبتة المحتلة

wait... مشاهدة
الشرطة الاسبانية تطلق الرصاص في أولى أيام التخفيضات بالمعبر الحدودي بمدينة سبتة المحتلة
Advert test

انطلقت أيام التخفيضات في السلع التي تطلقها اسبانيا بمدينة سبتة المحتلة منذ بداية هذا الأسبوع، حيث دفع هذا الأمر إلى وفود أعداد كبيرة من المغاربة إلى سبتة المحتلة لاستغلال المناسبة لشراء المنتوجات بأثمنة أقل. وذكرت مصادر إعلامية أن المعبر الحدودي لسبتة المحتلة (تراخال) شهد يوم أمس الخميس، فوضى عارمة في أوساط العابرين، بسبب اعدادهم الهائلة، الأمر الذي أدى إلى تدخل الشرطة الاسبانية لتفادي وقوع اصابات بسبب الازدحام الشديد” حيث عاينت نفس المصادر “حالة الفوضى الشديدة التي شهدها المعبر منذ يوم الاربعاء، وهي الفوضى التي تسببت في اصابة عدد من النساء وتعرض بعضهن إلى جروح جراء التدافع الكبير بين الممتهنين للتهريب المعيشي، في ظروف غير انسانية”. وأضافت المصادر ذاتها أن ” عدد الوافدين قد ازداد على المعبر الحدودي خلال اليومين الأخيرين بشكل يفوق العدد المحتمل، وهو ما أدى إلى حدوث فوضى عارمة أثناء العبور وازدحام شديد، إضافة إلى مشاحنات واصطدامات ثنائية تتطور إلى السب والشتم واللكم أحيانا، الشيء الذي جعل الشرطة الاسبانية تتدخل في الكثير من الاحيان لضبط هذه الوفود حتى لا تقع حوادث مميتة أو اصابات خطيرة، وقد اضطرت مرارا إلى اطلاق الرصاص الحي في الهواء من أجل كبح جماح العديد من المهربين الذين كانوا يتسابقون إلى عبور المعبر”.

2015-01-10
admin