شقيق الشرطي الفرنسي الذي قتل في الهجوم الإرهابي بباريس يطالب بضرورة الفصل وعدم الخلط بين الإرهابيين والمسلمين

wait... مشاهدة
شقيق الشرطي الفرنسي الذي قتل في الهجوم الإرهابي بباريس يطالب بضرورة الفصل وعدم الخلط بين الإرهابيين والمسلمين
Advert test

قال مالك المرابط، شقيق أحد الشرطي الفرنسي أحمد المرابط الذي ذهب ضحية الأعمال الإرهابية خلال الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء الماضي على مجلة ” “شارلي إيبدو ” الفرنسية بضرورة الفصل وعدم الخلط بين الإرهابيين والمسلمين، وذلك في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم السبت في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.. وقال أحد أفراد الأسرة في مؤتمر صحافي عقد في (ليفري- غارغن) شمال باريس، حيث كان يعيش احمد مرابط (41 عاما) “توقفوا عن الخلط وإثارة الحروب وحرق المساجد أو كنائس اليهود”. وقال عضو آخر في أسرة المرابط هذا العمل الوحشي : “انتم تتهجمون على الناس، هذا لن يعيد لنا قتلانا ولن يخفف من آلام عائلاتنا” ، كما أبدت عائلة المرابط غضبها وأسفها على نشر صحف اليوم السبت صورة أحمد المرابط عند الإجهاز عليه من قبل المتطرفين. وقال لطفي مبروك صهر أحمد مرابط ” هذه الصور روجت بما يكفي عبر العالم وصدمت بما يكفي الناس”بينما طلب فرد آخر من الأسرة “التوقف عن استخدام هذه الصور”. وتساءل مالك مرابط شقيق الشرطي القتيل مستنكرا ومخاطبا وسائل الإعلام “كيف تجرأتم على بث هذا الفيديو؟ لقد سمعت صوته وتعرفت عليه، لقد رأيته يقتل ولا زالت كلماته تتردد في إذني كل يوم”. وكانت العديد من وسائل الإعلام بثت شريط فيديو لأحد الهواة التقط من سطح مبنى مجاور عملية قتل الشرطي أحمد مرابط الجر، وذلك عبر اطلاق رصاصة في رأسه على بعد أمتار من مقر (شارلي ابدو) بعد ارتكب المتطرفان شريف وسعيد كواشي 11 شخصا داخل مقر الأسبوعية” شارلي إيبدو” .

2015-01-10 2015-01-10
admin