الألمان يخرجون في مسيرة شعبية ضد حركة “بيغيدا” المعادية للإسلام

wait... مشاهدة
الألمان يخرجون في مسيرة شعبية ضد حركة “بيغيدا” المعادية للإسلام

تظاهر يوم أمس السبت حوالي 35 ألف شخص إلى شوارع مدينة “درسدن” الألمانية، احتجاجا على حركة” بيغيدا” المعادية للإسلام التي تسعى حاليا للاستفادة من اعتداءات باريس لتعزيز شعبيتها وتبرير حملتها المناهضة لاستقبال المهاجرين. وتجمع المتظاهرون في وسط مدينة “درسدن” وإلتزموا دقيقة صمت حدادا على ضحايا اعتداءات باريس التي أوقعت 17 قتيلا. وحمل غالبية المتظاهرين لافتات كتب عليها “نعم لمساعدة اللاجئين” و”ألمانيا للجميع نضحك بلغة واحدة”. وقالت هيلم اوروسز رئيسة بلدية درسدن من حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي وهو حزب المستشارة انغيلا ميركل “أنا جئت إلى هنا لأنني ضد الأشخاص الذين يشاركون في تظاهرة بيغيدا، بل لأنني أريد أن أقول بأنني لا أخاف من الأشخاص الذين يختلف لونهم عن لوني أو لديهم عادات مختلفة”. وحركة بيغيدا التي يعني اسمها “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب”، أطلقت في الخريف الماضي، وتزداد شعبيتها أسبوعا بعد أسبوع. ودعت هذه الحركة إلى تظاهرة مساء الاثنين تحت شعار “نحن الشعب” وهو الشعار الذي رفع خلال التظاهرات التي أدت إلى انهيار جدار برلين عام 1989. هذا ونشير إلى أن عدد سكان مدينة درسدن يصل إلى حوالي نصف مليون شخص .

2015-01-11 2015-01-11
admin
error: