دعوة إلى تشكيل هيئة رسمية تهتم بالتراث العلمي المكاني واستخدام أسماء أمكنة موحدة باللغة الأمازيغية

wait... مشاهدة
دعوة إلى تشكيل هيئة رسمية تهتم بالتراث العلمي المكاني واستخدام أسماء أمكنة موحدة باللغة الأمازيغية
Advert test

 

بمناسبة احتفالها برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2965، دعت الفعاليات الأمازيغية في اختتام ندوة علمية بتزنيت حول الأعلام المكانية الأمازيغية نظمتها جمعية تايري ن وكال إلى ضرورة إيلاء أهمية للتراث العلمي المكاني و استخدام أسماء أمكنة موحدة باللغة الأمازيغية من أجل الإنتفاع بها في مجالات ترتبط بالوثائق الشخصية و الإحصائيات السكانية والتخطيط الحضري والتبادل التجاري المحلي والدولي.

و أكدت على ضرورة تنسيق عملية التدخل و تقنينها و وضع سلطة قانونية تسهر على العَلمية المكنية المغربية بجميع مكوناتها و مقوماتها دون أي إقصاء أو تمييز لغوي أو ثقافي و صيانة التراث العلمي المكاني و حمايته و مناهج التدخل و مقاربته و البحث العلمي و التكوين و وضع تصور أولي لعمل الهيئة المكلفة بشؤون الأسماء العلمية المكانية.

و عللت في توصياتها هذا المطلب بكون وجود أهمية قصوى من أجل الإستخدام الأمثل لأسماء الأماكن و محاولة توحيد نطقها قدر الإمكان بين عدة مناطق داخل المغرب، لذلك لابد من تكوين فريق من الخبراء يعني بالأسماء الجغرافية يضم خبراء من دول العالم في الأسماء و رسامي الخرائط و الجغرافيا و التاريخ و اللسانيات و المساحة و غيرها من المعارف و العلوم المعنية بمعالجة أسماء الأماكن.

و انطلاقا من المداخلة العلمية التي قدمها الدكتور أحمد الهاشمي في الندوة العلمية المذكورة تبين أن المعلمة المكانية المغربية تشكل تراثا لا ماديا هائلا تمتد جذوره إلى أقدم الأزمنة المعروفة في تاريخ المنطقة بحيث ستكون المحافظة على أصالته و غناه مصدر غنى و ثراء للوطن خاصة بعد الإعتراف في الدستورالجديد للمملكة بمكونات الهوية المغربية و روافدها و اعتبار اللغة الأمازيغية لغة رسمية للدولة إلى جانب اللغة العربية.

زيادة على كون التعدد اللغوي و الثقافي مصدر غنى و ثراء للشعوب، خاصة أن ذلك لا يتأتى إلا في ظل الأمن الثقافي و السلم الإجتماعي،و هو ما يقتضي بالضرورة احترام الحقوق اللغوية الثقافية لكافة مكونات المجتمع.

هذا و تجدرالإشارة إلى أن الإحتفالات برأس السنة الأمازيغية الجديدة المنظمة بتزنيت يومي11و12 يناير 2015 ،تميزت هذه السنة، علاوة على الندوة العلمية بتلاوة برقية الولاء باللغة الأمازيغية،و تنظيم مجموعة من الأنشطة من بينها :توزيع المساعدات المادية على اسر ضحايا الفيضانات الاخيرة و تكريم عدد من الفاعلين و تقديم أكلة تاكولا ( العصيدة) للحاضرين.

 عبداللطيف الكامل

2015-01-13 2015-01-13
zaid mohamed